استهداف مؤشرات جوجل تريند و بحث جوجل

استهداف مؤشرات جوجل تريند واستهداف البحث والفرق بينهما

28/03/2018 549 0 0

اذا كنت تسعى لعمل فيديوهات مبنية علي استهداف مؤشرات جوجل تريند او استهداف البحث، فكل منهما لديه العديد من المميزات والعيوب،
ولكن قبل التعرف على هذه الخواص يجب أن نتعرف على الفرق بينهما اولا.

اولا استهداف مؤشرات جوجل “التريند”

استهداف الـ trend او بمعنى ادق المواضيع والاخبار التي يتداولها الناس أو يبحثون عنها في الوقت الحالي، ويمكن أن يتم عن طريق عدة وسائل ولكن يعتبر جوجل واليوتيوب هما الاشهر على الاطلاق

واليوتيوب هو منصة المواضيع التي يتداولها الناس والتابعة أيضا لجوجل ويمكن الاطلاع عليها من خلال هذا الرابط

فحاول ان تبحث عن عنوان يشبه اعلى الفيديوهات مشاهدة في الموضوع التي تقدمه،
وبعد ذلك احرص على تدعيم سيو اليوتيوب من اجل تصدر البحث في يوتيوب من خلال صندوق الوصف
وذلك بالطبع بعد اطلاعك على التريند ومعرفة ما يتحدث عنه الناس بالتحديد حتى لا يكون الفيديو لا صلة له بالموضوع.

وهناك ايضا Twitter فهو موقع يستهدف الـ Trend ولكنه في المرتبة الثانية من بعد جوجل ويوتيوب
ويأتي بعدهم باقي مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا الفيسبوك.

اما عن مؤشرات جوجل تريند فيمكن الاطلاع عليها من خلال هذا الرابط

مميزات استهداف الـ Trends

1- مشاركات ومشاهدات وتفاعل بشكل سريع جدا.

2- ربج سريع لا يستغرق وقت ولكنه قليل ولا يدون أكثر من عدة ايام.

عيوب استهداف الـ Trends

1- نسبة من التعليقات لا تكون عن طريق المشتركين بالقناة بالفعل، وفي حالة كان الـ Trend يتحمل الجدال
فاستعد لمواجهة المشاحنات والنزاعات بين 90% من المؤيد والمعارض،
وبالطبع يجب ان تتوقع وجود الكثير من الكومنتات المسيئة والسلبية والشخصية أيضا والتي يتهمونك فيها بأشياء غريبة

2- الربح قليل ما اذا قارناه باستهداف بحث Google وذلك لأن المنافسة على الاعلانات عادة ما تكون قليلة او غير ملحوظة.

3- قولبة وتصنيف قناتك، فقد يتسبب رفع فيديو واحد فقط في تصنيف قناتك في Category معين ونحديد اتجاهها،
لنقل مثلا أن رفع فيديو سياسي سيضعك في قالب القنوات السياسة،
او فيديو كوميدي وتصبح ضمن القنوات الكوميدية، او العلمية، او الموسيقية وهكذا..

ثانيا استهداف بحث Google

وهو عبارة عن استهداف محركات البحث مثل Google و YouTube على المدى البعيد وذلك من خلال تحسين

تقنية الـ SEO في موقعك

ويتم ذلك عن طريق:

1- الحصول على كلمات مفتاحية

قد تكون الكلمات المفتاحية قوية ونسبة البحث عليها عالية وبالتالي تصبح المنافسة صعبة وذلك في حالة التسويق الإلكتروني
ويمكنك البحث في اليوتيوب عن التسويق الالكتروني للتعرف عليه بشكل أوسع.
وقد تكون كلمات مفتاحية لم تستخدم من قبل او نسبة المنافسة عليها ضعيفة وستكون سهلة الظهور فيها

2- مراعاة اساسيات الـ SEO من حيث دقة اختيار العنوان المناسب و الوصف و الـ Tags

3- المقصود بال Tags هو توزيع الكلمة المفتاحية بشكل منظم بحيث لا تكون كثيرة جدا ولا قليلة جدا،
بل موزعة بشكل يناسب عدد كلمات المقالة.

4- تدعيم الفيديو برابط خارجي من خلال وضع رابط الفيديو في المواقع او المنصات او مواقع التواصل الاجتماعي
المتعلقة بالموضوع المستهدف بالنسبة لك ويفضل ان تقوم بذلك من فترة لأخرى

5- مشاركة الفيديو عبر الـ social media بشكل كبير وموسع على فترات متباعدة وذلك لتثبت ل Google ان الفيديو يخدم الزائر بالفعل ومفيد.

6- جودة المحتوى الذي تقدمه، وهي أهم خطوة على الاطلاق، فإذا كان المحتوى الذي تقدمه حصري للجمهور سوف يكمل المشاهد الفيديو حتى النهاية
وبالتالي نضمن لك التقدم والظهور في الصفحة الاولى، فكلما رأت محركات البحث ان قناتك تحتوي على محتوى حصري كلما عملت على تدعيم الفيديو،
اما اذا وجد انه قد شاهد هذا المحتوى بالفعل من قبل لن يشاهد الفيديو وسوف يقوم بغلقه بعد ثواني معدودة وبالتالي لن تحرز أي تقدم.

7- قابلية المحتوى للمشاركة وإقبال المشاهد على مشاركته مع اخرين ايضا يعتبر من أهم العوامل التي تضمن لك الظهور في النتائج الاولى بدون مجهود.

8- استهداف الفيديو المقترح عن طريق اختيار عنوان مشابه لأكثر فيديو ظهورا كما ذكرنا من قبل ولكن اختيار عنوان مشابه يجب ان يتم بنسبة لا تتعدى الـ 85% ولا تقل عن 65%.

مميزات استهداف بحث Google

1- استهداف Google يضمن لك ربح دائم على المدى البعيد، في البداية قد يكون الربح عبارة عن بضع سنتات او دولارات يوميا
على حسب حجم القناة ونسبة التفاعل عليها وهي عبارة عن سنتات او دولارات مستمرة على مدار العام.

ولا داعي لذكر انه كلما كان المحتوى في القناة حصري كلما ظهرت في النتائج الأولي وبالتالي يزيد ربحك السنوى من القناة.

2- ربح استهداف بحث Google يعتبر أكثر من ربح مؤشرات جوجل وذلك لان الاستهداف يكون سنوي او بمعنى اصح لديه فرصة اكبر في الانتشار
وان يراه اغلب او كل فئات المعلنين، اما استهداف الـ Trends فهو يستمر ايام معدودة،
فبمجرد انشغال الناس بموضوع جديد أصبح موضوعك لا قيمة له ولا يشغلهم على الاطلاق وبالتحديد إذا تصادف ذلك مع ضعف المزايدة على الاعلانات وقتها يصبح ربحك لا يذكر.

3- يعتبر وسيلة مثالية لمنشئي المحتوى التعليمي وتحديدا إذا كانوا يستخدمون خاصية التسلسل في قوائم التشغيل عن طريق نشر مجموعة دروس متعددة بالتسلسل.

4 – توافر الوقت بشكل كبير من أجل صناعة الفيديو وتجهيز المحتوى الحصري من اجل ضمان الظهور في النتائج الاولى.

أما عن عيوب استهداف بحث Google

يعتبر العيب الاكبر والذي يشغل الكثيرين هو أن الربح لا يكون سريع، ولكن على الجانب الآخر فإنه كلما زادت المشاهدات على القناة
فإن الربح يزيد اوتوماتيك على المدى البعيد، يمكنك البحث عن الافوميتر في Google

والان بعد ان قمنا بشرح استهداف Google واستهداف الـ Trends وذكرنا باستفاضة مميزات وعيوب كلا منهما،
ما رأيك أنت؟ ايهما افضل بالنسبة لك: استهداف بحث Google ام استهداف الـ Trends ولماذا؟

في انتظار تعليقاتكم بالسلب او بالايجاب او اضافة اي شيء لم يتم ذكره.

share TWEET PIN IT SHARE share share
Leave a reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *